0415. HUKUMAN MELANGGAR SUMPAH

PERTANYAAN

Oedhy AL Bentengi
Assalamu'alaikumApa hkuman dlam Islam yg mlanggar Sumpah?

JAWABAN

• Sunde Pati 

wa alaikum salam

hukuman melanggar sumpah

1. memerdekakan budak yg mukmin
2. Memberi makan10 fakir miskin,disetiap 1 fakir miskin 1 mud
3. Member pakaian layak pakai 10 fakir miskin,disetiap 1 fakir miskin 1 pakaian4. Puasa 3 hari

hukumani pada masalah ini dinamakan mukhoyyarotan awwalan murattabatan aakhiron dalam arti no 1 sampai no 3 boleh memilih,jika semua tak bisa/tak memungkinkan baru ke no 4



حاشية البجيرمي على الخطيب (13/ 341)

ثُمَّ شَرَعَ فِي صِفَةِ كَفَّارَةِ الْيَمِينِ وَاخْتَصَّتْ مِنْ بَيْنِ الْكَفَّارَاتِ بِكَوْنِهَا مُخَيَّرَةً فِي الِابْتِدَاءِ مُرَتَّبَةً فِي الِانْتِهَاءِ وَالصَّحِيحُ فِي سَبَبِ وُجُوبِهَا عِنْدَ الْجُمْهُورِ الْحِنْثُ وَالْيَمِينُ مَعًا فَقَالَ : ( وَكَفَّارَةُ الْيَمِينِ هُوَ ) أَيْ الْمُكَفِّرُ الْحُرُّ الرَّشِيدُ وَلَوْ كَافِرًا ( مُخَيَّرٌ فِيهَا ) ابْتِدَاءً ( بَيْنَ ) فِعْلٍ وَاحِدٍ مِنْ ( ثَلَاثَةِ أَشْيَاءَ ) وَهِيَ ( عِتْقُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ ) بِلَا عَيْبٍ يُخِلُّ بِعَمَلٍ أَوْ كَسْبٍ ( أَوْ إطْعَامٍ ) أَيْ تَمْلِيكٍ ( عَشَرَةَ مَسَاكِينَ كُلُّ مِسْكِينٍ مُدٌّ ) مِنْ جِنْسِ الْفِطْرَةِ عَلَى مَا مَرَّ بَيَانُهُ فِيهَا ، ( أَوْ كِسْوَتُهُمْ ) بِمَا يُسَمَّى كِسْوَةً مِمَّا يُعْتَادُ لُبْسُهُ وَلَوْ ثَوْبًا أَوْ عِمَامَةً أَوْ إزَارًا أَوْ طَيْلَسَانًا ، أَوْ مِنْدِيلًا قَالَ فِي الرَّوْضَةِ : وَالْمُرَادُ بِهِ الْمَعْرُوفُ الَّذِي يُحْمَلُ فِي الْيَدِ أَوْ مِقْنَعَةً أَوْ دِرْعًا مِنْ صُوفٍ أَوْ غَيْرِهِ .وَهُوَ قَمِيصٌ لَا كُمَّ لَهُ أَوْ مَلْبُوسًا لَمْ تَذْهَبْ قُوَّتُهُ ، أَوْ لَمْ يَصْلُحْ لِلْمَدْفُوعِ لَهُ ، كَقَمِيصِ صَغِيرٍ لِكَبِيرٍ لَا يَصْلُحُ لَهُ وَيَجُوزُ قُطْنٌ وَكَتَّانٌ وَحَرِيرٌ وَشَعْرٌ وَصُوفٌ مَنْسُوجٌ كُلٌّ مِنْهَا لِامْرَأَةٍ وَرَجُلٍ لِوُقُوعِ اسْمِ الْكِسْوَةِ عَلَى ذَلِكَ .وَلَا يُجْزِئُ جَدِيدٌ مُهَلْهَلُ النَّسْجِ إذَا كَانَ لُبْسُهُ لَا يَدُومُ إلَّا بِقَدْرِ مَا يَدُومُ لُبْسُ الثَّوْبِ الْبَالِي لِضَعْفِ النَّفْعِ بِهِ وَلَا خُفٌّ وَلَا قُفَّازَانِ وَلَا مُكَعَّبٌ وَلَا مِنْطَقَةٌ وَلَا قَلَنْسُوَةٌ وَهِيَ مَا يُغَطَّى بِهَا الرَّأْسُ وَنَحْوُ ذَلِكَ مِمَّا لَا يُسَمَّى كِسْوَةً كَدِرْعٍ مِنْ حَدِيدٍ .وَتُجْزِئُ فَرْوَةٌ وَلَبَدٌ اُعْتِيدَ فِي الْبَلَدِ لُبْسُهُمَا وَلَا يُجْزِئُ التُّبَّانُ وَهُوَ سَرَاوِيلُ قَصِيرٌ لَا يَبْلُغُ الرُّكْبَةَ وَلَا الْخَاتَمُ وَلَا التِّكَّةُ وَالْعَرْقِيَّةُ .وَوَقَعَ فِي شَرْحِ الْمَنْهَجِ أَنَّهَا تَكْفِي وَرُدَّ بِأَنَّ الْقَلَنْسُوَةَ لَا تَكْفِي كَمَا مَرَّ وَهِيَ شَامِلَةٌ لَهَا وَيُمْكِنُ حَمْلُهَا عَلَى الَّتِي تُجْعَلُ تَحْتَ الْبَرْذَعَةِ وَإِنْ كَانَ بَعِيدًا فَهُوَأَوْلَى مِنْ مُخَالَفَتِهِ لِلْأَصْحَابِ وَلَا يُجْزِئُ نَجِسُ الْعَيْنِ .وَيُجْزِئُ الْمُتَنَجِّسُ وَعَلَيْهِ أَنْ يُعْلِمَهُمْ بِنَجَاسَتِهِ وَيُجْزِئُ مَا غُسِلَ مَا لَمْ يَخْرُجْ عَنْ الصَّلَاحِيَّةِ ، كَالطَّعَامِ الْعَتِيقِ لِانْطِلَاقِ اسْمِ الْكِسْوَةِ عَلَيْهِ وَكَوْنِهِ يُرَدُّ فِي الْبَيْعِ لَا يُؤَثِّرُ فِي مَقْصُودِهَا كَالْعَيْبِ الَّذِي لَا يَضُرُّ بِالْعَمَلِ فِي الرَّقِيقِ وَيُنْدَبُ أَنْ يَكُونَ الثَّوْبُ جَدِيدًا خَامًا كَانَ أَوْ مَقْصُورًا .الْآيَةَ : { لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ } وَلَوْ أَعْطَى عَشَرَةً ثَوْبًا طَوِيلًا لَمْ يُجْزِئْهُ ، بِخِلَافِ مَا لَوْ قَطَعَهُ قِطَعًا قِطَعًا ثُمَّ دَفَعَهُ إلَيْهِمْ قَالَهُ الْمَاوَرْدِيُّ .وَهُوَ مَحْمُولٌ عَلَى قِطْعَةٍ تُسَمَّى كِسْوَةً وَخَرَجَ بِقَوْلِ الْمُصَنِّفِ عَشَرَةُ مَسَاكِينَ مَا إذَا أَطْعَمَ خَمْسَةً وَكَسَا خَمْسَةً لَا يُجْزِئُ كَمَا لَا يُجْزِئُ إعْتَاقُ نِصْفِ رَقَبَةٍ وَإِطْعَامُ خَمْسَةٍ .( فَإِنْ لَمْ ) يَكُنْ الْمُكَفِّرُ رَشِيدًا أَوْ لَمْ ( يَجِدْ ) شَيْئًا مِنْ الثَّلَاثَةِ لِعَجْزِهِ عَنْ كُلٍّ مِنْهَا بِغَيْرِ غَيْبَةِ مَالِهِ بِرِقٍّ أَوْ غَيْرِهِ ( فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ) لِقَوْلِهِ تَعَالَى : { لَا يُؤَاخِذُكُمْ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ } الْآيَةَ وَالرَّقِيقُ لَا يَمْلِكُ أَوْ يَمْلِكُ مِلْكًا ضَعِيفًا فَلَوْ كَفَّرَ عَنْهُ سَيِّدُهُ بِغَيْرِ صَوْمٍ لَمْ يَجُزْ وَيُجْزِئُ بَعْدَ مَوْتِهِ بِالْإِطْعَامِ وَالْكِسْوَةِ ، لِأَنَّهُ لَا رِقَّ بَعْدَ الْمَوْتِ .



السراج الوهاج (ص: 574)

فصل في صفة الكفارة يتخير في كفارة اليمين بين عتق لرقبة مؤمنة بلا عيب يخل بعمل أو كسب كالظهارو بين اطعام عشرة مساكين لكل مسكين مد حب من غالب قوت بلده أي المكفر و بين كسوتهم بما يسمى كسوة مما يعتاد لبسه كقميص أو عمامة أو إزار أو رداء أو منديل قال في الروضة والمراد به المعروف الذي يحمل في اليد لا خف وقفازين ومنطقة بكسر الميم ولا يشترط صلاحيته أي ما ذكر للمدفوع إليه فيجوز سراويل صغير لكبير لا يصلح له و يجوز قطن وكتان وحرير لأمرأة ورجل ولبيس أي ملبوس لم تذهب قوته فإن ذهبت بحيث صار سحيقا أو تخرق لم يجز ولا يجزىء نجس العين بخلاف المتنجس ولا يجزىء اطعام خمسة وكسوة خمسة فان عجز عن كل واحد من الثلاثة بأن جاز له الأخذ من سهم الفقراء والمساكين من الزكاة والكفارات لزمه صوم ثلاثة أيام ولا يجب تتابعها أي الثلاثة في الأظهر


LINK DISKUSI: 

0 komentar:

Poskan Komentar

Copyright © KAJIAN ISLAM SEPUTAR SEKS - DONK 2014-2015
Ikuti Kami di Facebook & Fans Page