0312. KELUAR MANI TAK MEMBATALKAN WUDLU

• Sunde Pati

Assalamu alaikum

menanggapi pertanyaan dari saudara Su'din Siplho 

kenapa keluarnya sperma tidak membatalkan wudlu

-----------------

maka kami jawab

keluarnya mani tidak membatalkan wudlu,,karena keluarnya mani adalah lebih besarnya dari 2 perkara,yaitu menyebabkan wajib mandi dengan kekhususan adanya keluar mani maka tidak mewajibkan pada perkara yang lebih rendah yaitu wudlu

المنهج القويم - (ج 1 / ص 58)

فصل في نواقض الوضوء ( نواقض الوضوء ) أي ما ينتهي به ( أربعة ) لا غير ( الأول الخارج من أحد السبيلين ) يعني خروج شيء من قبله أو دبره على أي صفة كان ولو نحو عود ودودة أخرجت رأسها وإن رجعت وريح ولو من قبل ودم باسور داخل الدبر لا خارج عنه لقوله تعالى { أو جاء أحد منكم من الغائط } وهو محل قضاء الحاجة سمي باسمه الخارج للمجاورة وصح الأمر بالوضوء من المذي وأن المصلي إذا سمع صوتا أو وجد ريحا أي علم بوجوده ينصرف من صلاته وقيس بذلك كل خارج ( إلا المني )أي مني الشخص نفسه فلا ينقض إن خرج منه أولا لأنه أوجب أعظم الأمرين وهو الغسل بخلاف ما إذا خرج منه مني غيره أو نفسه بعد استدخاله فإنه ينقض

----------

التذكرة - (ج 1 / ص 40)

( فصل نواقض الوضوء ) ويجب الوضوء بالخارج من أحد السبيلين إلا المني وبنوم غير الممكن وبالغلبة على العقل بسكر وإغماء ولمس الكبيرة غير المحرم وبمس فرج الآدمي بباطن الكف

-------------------

السراج الوهاج - (ج 1 / ص 11)

& باب أسباب الحدث &

أي الأصغر لأنه المراد عند الإطلاق والأسباب جمع سبب ويعبر عنها بنواقض الوضوء هي أربعة أحدها أي الأسباب خروج شيء عينا كان أو ريحا طاهرا كدود أو نجسا من قبله أي المتوضئ الحي الواضح أو دبره فلا نقض بخروج شيء من قبل الميت أو دبره ولا بخروج شيء من قبل الخنثى إلا المني أي مني الشخص نفسه الخارج منه أولا كأن أمنى بمجرد النظر فلا ينقض وضوءه

السراج الوهاج على متن المنهاجالعلامة محمد الزهري الغمراوي

----------------

المقدمة الحضرمية - (ج 1 / ص 34)

فصل في نواقض الوضوء نواقض الوضوء أربعة الأول الخارج من أحد السبيلين إلا المني

المقدمة الحضرمية (مسائل التعليم)عبد الله عبد الرحمن بافضل الحضرمي

------------------

تحفة المحتاج في شرح المنهاج - (ج 2 / ص 57)

( قَوْلُهُ : إلَّا الْمَنِيَّ ) الْمُعْتَمَدُ أَنَّ الْوِلَادَةَ بِلَا بَلَلٍ كَخُرُوجِ الْمَنِيِّ فَلَا تَنْقُضُ

-----------------

روضة الطالبين - (ج 1 / ص 72)

وإنما ينتقض بأحد أربعة أمور الأول الخارج من أحد السبيلين عينا كان أو ريحا من قبل الرجل والمرأة أو دبرهما نادرا كان كالدم والحصى أو معتادا نجس العين أو طاهرها كالدود والحصى إلا المني فلا ينقض الوضوء بخروجه وإنما يوجب الغسل

روضة الطالبين وعمدة المفتينالنووي

---------------

متن أبي شجاع - (ج 1 / ص 31)

( فصل )وكل مائع خرج من السبيلين نجس إلا المني

-----------------

متن سفينة النجا - (ج 1 / ص 2)

(فصل ) نوا قض الوضوء أربعة أشياء : (الأول) الخارج من أحد السبيلين من قبل أو دبر ريح أو غيره إلا المنى

-------------

مغني المحتاج - (ج 1 / ص 32)

( هي ) أي الأسباب ( أربعة ) ثابتة بالأدلة الآتية وعلة النقض بها غير معقولة المعنى فلا يقاس عليها غيرها فلا نقض بالبلوغ بالسن ولا بمس الأمرد الحسن ولا بمس فرج البهيمة ولا بأكل لحم الجزور على المذهب في الأربعة وإن صحح المصنف الأخير منها من جهة الدليل ثم أجاب من جهة المذهب فقال أقرب ما يستروح إليه في ذلك قول الخلفاء الراشدين وجماهير الصحابة ومما يضعف النقض به أن القائل به لا يعديه إلى شحمه وسنامه مع أنه لا فرق ولا بالقهقهة في الصلاة وإلا لما اختص النقض بها كسائر النواقض وما روي من أنها تنقض فضعيف ولا بالنجاسة الخارجة من غير الفرج كالفصد والحجامة لما روى أبو داود بإسناد صحيح أن رجلين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم حرسا المسلمين في غزوة ذات الرقاع فقام أحدهما يصلي فرماه رجل من الكفار بسهم فنزعه وصلى ودمه يجري وعلم النبي صلى الله عليه وسلم به ولم ينكره وأما صلاته مع الدم فلقلة ما أصابه منه ولا بشفاء دائم الحدث لأن حدثه لم يرتفع فكيف يصح عد الشفاء سببا للحدث مع أنه لم يزل ولا بنزع الخف لأن نزعه يوجب غسل الرجلين فقط على الأصح ( أحدها ) أي الأسباب ( خروج شيء ) عينا كان أو ريحا طاهرا أو نجسا جافا أو رطبا معتادا كبول أو نادرا كدم انفصل أو لا قليلا أو كثيرا طوعا أو كرها ( من قبله ) أي المتوضيء الحي الواضح ولو بخروج الولد أو أحد ذكرين يبول بهما أو أحد فرجين يبول بأحدهما ويحيض بالآخر فإن بال بأحدهما أو حاض به فقط اختص الحكم به أما المشكل فإن خرج الخارج من فرجيه جميعا فهو محدث وإن خرج من أحدهما فالحكم كما لو خرج من ثقبة تحت المعدة مع انفتاح الأصلي وسيأتي أنه لا نقض بها ( أو ) خروج شيء من ( دبره ) أي المتوضيء الحي والأصل في ذلك قوله تعالى { أو جاء أحد منكم من الغائط } الآية والغائط المكان المطمئن من الأرض تقضى فيه الحاجة سمي باسمه الخارج للمجاورة قال القاضي أبو الطيب وفي الآية تقديم وتأخير ذكره الشافعي عن زيد بن أسلم رضي الله تعالى عنهما تقديرها إذا قمتم إلى الصلاة من النوم أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فاغسلوا وجوهكم إلى قوله { أو على سفر } فيقال عقبه { فلم تجدوا ماء فتيمموا } قال وزيد من العالم بالقرآن والظاهر أنه قدرها توقيفا مع أن التقدير فيها لا بد منه فإن نظمها يقتضي أن المرض والسفر حدثان ولا قائل به اه وحديث الصحيحين أنه صلى الله عليه وسلم قال في المذي يغسل ذكره ويتوضأ وفيهما اشتكى إلى النبي صلى الله عليه وسلم الذي يخيل إليه أنه يجد الشيء في الصلاة قال لا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا والمراد العلم بخروجه لا سمعه ولا شمه وليس المراد حصر الناقض في الصوت والريح بل نفي وجوب الوضوء بالشك في خروج الريح ويقاس بما في الآية والأخبار كل خارج مما ذكر وإن لم تدفعه الطبيعة كعود خرج من الفرج بعد أن دخل فيه وتعبير المصنف أولى من تعبير غيره بالسبيلين إذ للمرأة ثلاثة مخارج اثنان من قبلها وواحد من دبرها ولشموله ما لو خلق له ذكران فإنه ينتقض بالخارج من كل منهما كما مر وكذا لو خلق للمرأة فرجان كما ذكره في شرح المهذب ( إلا المني ) أي من الشخص نفسه الخارج منه أولا كأن أمنى بمجرد نظر أو احتلام ممكنا مقعده فلا ينقض الوضوء لأنه أوجب أعظم الأمرين وهو الغسل بخصوصه أي بخصوص كونه منيا فلا يوجب أدونهما وهو الوضوء بعمومه أي بعموم كونه خارجا كزنا المحصن لما أوجب أعظم الحدين لكونه زنا المحصن فلا يوجب أدونهما لكونه زنا وإنما أوجبه الحيض والنفاس مع إيجابهما الغسل لأنهما يمنعان صحة الوضوء فلا يجامعانه بخلاف خروج المني يصح معه الوضوء في صورة سلس المني فيجامعه

WALLOHU A'LAM


LINK ASAL :

https://www.facebook.com/groups/kiss.donk/permalink/594505233920568/

0 komentar:

Poskan Komentar

Copyright © KAJIAN ISLAM SEPUTAR SEKS - DONK 2014-2015
Ikuti Kami di Facebook & Fans Page